وسيط الخيارات الثنائية

ما هي الخيارات الثنائية؟

ما هي الخيارات الثنائية؟

 

 

يحتاج تداول الخيارات الثنائية من المتداول التنبؤ باحتمال ارتفاع سعر الأصول (يتم تداول المنتج في الأسواق المالية مثل: أسهم فيسبوك أو اليورو) ،أو انخفاضه في مدة زمنية محددة.

في البداية يسأل المتداول في الأساس سؤال في غاية البساطة. هل السعر سيرتفع أم ينخفض؟

بعكس الخيارات التقليدية، حيث يعتمد المردود على سعر الخيار عند وقت الانتهاء، وكل زيادة أو نقص تستمر به الأصول من الممكن أن يكون له تأثير ضخم، فإن الخيارات الثنائية هي كل شيء أو لا شيء، حيث كل ما يهم هو توقع اتجاه السعر بشكل صحيح. هناك فقط نتيجتين مع الخيارات الثنائية، والتي تعرف أيضا بالخيارات الرقمية أو خيارات السعر الثابت. المردود المحتمل يكون مثبت مسبقا في وقت افتتاح عملية التداول. مع الخيارات التقليدية، لا يوجد هناك أي طريقة للتنبؤ مسبق بالمبلغ الذي سيتم المجازفة به أو ربحه في عملية التداول، لكن مع الخيارات الثنائية يكون المتداول على علم مسبق ويمكنك السيطرة على المستوى الدقيق للمخاطر التي تشملها عملية التداول. يمنح المتداول الخيار بتحديد نسب المخاطر لكل عملية تداول، بحيث يقرر على سبيل المثال أنه يفضل عائد بنسبة 65%:20% ، أو تعويض 70%:10% ، مع 70% عائد على نتيجة in-the-money و 10% عائد على نتيجة out-the-money .

الاختيار والدمج

يمكن لمتداول الخيارات الثنائية الاختيار من بين مجموعة من 180 من الأصول عند اختياره ما يتم تداوله، ومن ذلك العملات، والسلع، والأسهم والمؤشرات. يمكن فتح عدة تداولات في نفس الوقت ، كل منها لنوع مختلف من الأصول، أو يمكن للمتداول اختيار التركيز على منتج واحد للتداول.

سهل مثل 1،2،3

تداول الخيارات الثنائية بسيط بشكل لا يمكن تصديقه. إذا كنت تعتقد أن الأصول الاساسية سوف ترتفع قيمتها خلال فترة محددة تخصص لعملية التداول، عندها اضغط على زر CALL. أما إذا كنت تعتقد أن قيمة الأصول من المحتمل أن تنخفض خلال الفترة الزمنية المعطى عندها اضغط على زر PUT. إذا توقعت الاتجاه بشكل صحيح، عندها ستكون صفقتك بخيار ذا قيمة “in the money ” عند انتهاء وقتها ، أما إذا فشلت في توقع النتيجة بشكل صحيح عندها تكون عملية التداول قد انتهت مدتها بخيار ليس له قيمة “out-the-money” 

تتم عملية التداول بثلاث خطوات سهلة.

أولا – اختر الأصول التي تريد التداول بها – أي عملة، سلعة، سهم أو مؤشر

ثانياً – قم بالتنبؤ – CALL أو PUT

ثالثاً – اختر المبلغ الذي تريد التداول به – ثم اضغط زر تطبيق

الحاجة للسرعة

تداول الخيارات الثنائية سريع بشكل مذهل. لا حاجة لتحميل برمجيات لذلك يمكن إعدادها بكل سهولة. إجراء عملية التداول مختصر أيضا، وفي نفس الوقت يوفر تعويضات مرتفعة خلال فترة زمنية قصيرة.

من الممكن أن تتم التداولات من خلال مجموعة واسعة من أوقات الانتهاء. المتداولون الذين يفضلون الإثارة وتدفق الأدرينالين في عروقهم أثناء التداول السريع يمكنهم اختيار أوقات الانتهاء اليومية ، كل ساعة ، كل 15 دقيقة حتى تلك التداولات التي تستغرق مجرد ثوانٍ قليلة فقط. في حين يمكن للمتداول على المدى الطويل تحديد اختيار أوقات انتهاء أسبوعية، شهرية وسنوية ذلك.

الاستراتيجيات البسيطة

بالنسبة للمتداول الأكثر خبرة في الخيارات الثنائية، نجده يحدد ما الذي يريد التداول به، ثم يتوقع الاتجاه الذي ستأخذه الأصول بنائاً على وقائع الأخبار. على سبيل المثال، هطول الأمطار فوق المعدل يمكن أن يؤثر على بيع السلع الزراعية مثل القمح، في حين أن الثورة السياسية في منطقة غنية بالبترول من الممكن أن تؤثر على سعر البترول الخام. إضافة لذلك، الإعلانات الاقتصادية الرئيسية ، أو التقارير التي تُنشر بشكل منتظم كمعدلات البطالة، من الممكن أن تؤثر على اقتصاد الدولة وبالتالي تؤثر على ارتفاع أو انخفاض عملتها. حتى أن إعلان شركة أفل الجديدة عن طرح أحدث نظام تشغيل iPhone من الممكن أن يكون له تأثيره على أسعار الأسهم.iPhone من الممكن أن يكون له تأثيره على أسعار الأسهم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: